تحديث تطبيق مراقبة المرور (iTraffic) المحلي الرائد الخاص بالملاحة الذكية بإضافة مزايا جديدة لمساعدة السائقين في دولة قطر

iTraffic-Release_L-Ar

أحد حلول مركز كيومك لتعزيز السلامة على الطرق في دولة قطر وقد جرى تحميله أكثر من 110 آلاف مرة

12 يوليو 2015: أَطلق هذا الأسبوع مركزُ قطر للابتكارات التكنولوجية (كيومك) وهو أحد المراكز الوطنية الرائدة في مجال تطبيقات الهاتف الذكي بدعمٍ من “شبكة إنترنت الأشياء” تحديثًا رئيسيًا لتطبيق “مسارك-مراقبة المرور ” (iTraffic) على الهاتف المحمول وهو تطبيقٌ حصري للملاحة الذكية ومراقبة الازدحام طُوِّر محليًا بالاعتماد على بياناتٍ عن حركة المرور الآنية. ويتمتع هذا الإصدار الجديد بعدة مزايا جديدة تمنح المستخدم عددًا من الخدمات القائمة على الموقع، ما يجعل رحلاته داخل دولة قطر أكثر سهولةً وأمنًا.

أُطلق تطبيق مراقبة المرور (iTraffic) للمرة الأولى كتطبيقٍ محلي لمراقبة حركة المرور والملاحة باستخدام شبكة كيومك الذكية والشاملة لرصد حركة المرور. ويتم تطوير التطبيق باستمرار حيث أصبح منصة رئيسية لخدمات الموقع عبر الهواتف وذلك لدعم الاحتياجات المتنامية للسائقين والمقيمين في دولة قطر. وكان التطبيق قد أُطلق عام 2012 لينمو منذ ذلك الحين بصورةٍ كبيرة ويصل عدد مرات تحميله إلى 110 آلاف مرة حتى تاريخه. وهو متاحٌ مجانًا وباللغتين العربية والإنكليزية لتحميله على أجهزة الهاتف التي تعمل بنظام آي أو إس وأندرويد. والتحديث الرئيسي الجديد متاحٌ لمستخدمي نظام آي أو إس. وقد فاز تطبيق مسارك-مراقبة المرور بجائزة العام لأفضل تطبيقٍ على الأجهزة النقالة من مؤتمر كيتكوم في عام 2014 (قطر) فضلًا عن جائزة “الابتكار في إدارة حركة المرور” وجائزة “تقنية النقل البري” في معرض ومؤتمر المرور الخليجي لعام 2013 في أبوظبي.

ويضم أحدثُ إصدارٍ من التطبيق (4.0) عددًا من المزايا الجديدة التي تُشجع السائق على القيادة بأمانٍ وذكاء من خلال الحصول وبسهولة على بياناتٍ وخدمات غنية قائمة على الموقع. ومن خلال المزايا الجديدة, يقوم التطبيق بتنبيه المستخدم من خلال تنبيهاتٍ صوتية ومرئية على السرعة الزائدة لدى اقترابه من أي كاميرا مراقبة السرعة. ويساعد هذا التطبيق المستخدم في السيطرة على عادات القيادة لديه بتدريبه على الالتزام بقوانين السرعة. وتغطي هذه الوظيفة معظم كاميرات مراقبة السرعة في الشوارع الرئيسية، ويستمر في توسيع نطاق تغطيته بسرعةٍ لتشمل سائر أنحاء الدولة. وقد أُضيفت ميزةٌ أخرى هي “طلب خدمات المساعدة على الطريق” المتاحة مع الإبلاغ عن الموقع عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة، والتي توفر أيضًا اتصالًا مباشرًا بمزودي خدمات المساعدة على الطريق وخدمة. وقد عقد مركز كيومك مؤخرًا شراكةً مع شركاتٍ رائدة في مجال خدمات المساعدة على الطريق لتقديم خدماتها بسهولةٍ عبر التطبيق.

وقال الدكتور عدنان أبودية الرئيس التنفيذي لمركز كيومك: “يعمل فريق خبرائنا بجدٍ بالاشتراك مع شركائنا على وضع حلولٍ تعزِّز تجربة التنقل والسلامة على الطرق في دولة قطر. من خلال إضافة خدماتٍ غنية ومفيدة وقائمة على الموقع وتحسينها لصالح شبكة الطرق والمستخدمين في دولة قطر, نحن نهدف إلى جعل تطبيق مراقبة المرور (iTraffic) أمرًا ضروريًا لجميع مستخدمي الهواتف الذكية في الدولة. ويقدم الإصدار الجديد باقةً من الخدمات الlفيدة والمطلوبة، كما سيوفِّر خدماتٍ أخرى لاحقًا هذا العام بالاشتراك مع شركائنا الاستراتيجيين”.

علاوةً على ذلك، يحتوي التطبيق على أكثر من 6 آلاف مكانٍ يمكن للمستخدم البحث عنها والملاحة اليها. وقد أتاح هذا الإصدار الجديد للمستخدم فرصة إثراء تلك المواقع وتعزيزها باقتراح إضافة مواقع جديدة. وينتج عن اشراك المستخدمين في جمع المعلومات, زيادة قاعدة البيانات الخاصة بالأماكن التي يغطيها التطبيق وتفتح خطًا من التواصل بين مركز كيومك والمستخدم.

ومن الإضافات الرئيسية أيضًا تكامل وسائل الإعلام الاجتماعية واستخدام مبدأ التنافس بين المستخدمين والتي تُدرَج في التطبيق للمرة الأولى. ويمكن للمستخدم الآن الدخول من خلال وسائل الإعلام الاجتماعية، ما يسمح له بجمع نقاطٍ والتنافس مع مستخدمين آخرين لتحسين ترتيبه باستخدام التطبيق بفاعليةٍ ولفتراتٍ أطول، ويمكن للمستخدمين تحسين ترتيبهم عن طريق كثرة استخدام التطبيق, تبادل المواقع، والإعلام عن الأماكن الجديدة واقتراحها، الملاحة، الخ.

 

عن مركز قطر للابتكارات التكنولوجية (كيومك) :

مركز قطر للابتكارات التكنولوجية (كيومك) هو مركز الابتكارات المستقل الأول في المنطقة الذي يركز على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتطوير أنظمة وخدمات ذكية. يهدف كيومك في المقام الأول إلى الاستفادة من الابتكارات والمعرفة المطوّرة محلياً لإنشاء صناعات قائمة على التكنولوجيا والتي تعالج التحديات الإقليمية وتواكب المشاريع الضخمة في قطر والمنطقة. أصبح كيومك منذ عام 2009 رائداً على المستوى الوطني في مجال إنترنت الأشياء (IoT) وذلك من خلال تركيزه على أنظمة الاستشعار عن بعد وجمع وادارة البيانات وتطوير الخدمات والتطبيقات.

 

 

This entry was posted in News, Press Release. Bookmark the permalink. Both comments and trackbacks are currently closed.